عن الموقع

إن الحديث عن الأنساب قد يبدو للوهلة الأولى وفق المنطق المعاصر أمراً لايجب أن تُعار له أهمية تُذكر. إلا أن التدقيق العلمي يبيّن أهمية علم الأنساب

لصلته الوثيقة بعلمي الوراثة والاجتماع وباعتباره تكريساً لتقليد سارت عليه العرب بهدف التعريف بأصول الأسر العربية

 

وعلم الأنساب هو علم القرابة والنسب والأصول والجدود، وقد اهتم العرب بهذا العلم كثيراً، فكان لكل قبيلة شجرتها ونسّابوها. واكتسب هذا العلم فضلاً

وشرفاً تمثل بعناية رسول الله صلى الله عليه وسلم وحث صحابته على تعلمه، وشهادته لأبي بكر بالتمكن من هذا العلم

 

وعلى الرغم أن شجرات النسب المحفوظة لدى فروع آل كيالي تقدم معلومات لابأس بها عن العائلة الكريمة، إلا أن عدد أفرادها قد زاد بشكل كبير جداً

بحيث غدا التعارف بينهم أمراً صعب المنال، ومع تطور التقنية واتصال الملايين عبر شبكة الانترنت، بات ملحاً تقديم موقع يكون بمتناول الجميع

ويجمع كافة فروع العائلة ويتم تحديثه بصفة دورية لضمان أن يحقق الموقع الهدف المرجو منه

 

استقينا معلومات الشجرة من المصادر التالية

  كتاب البيت الكيالي الصادر في حلب – سوريا لعام 1993

ديوان عائلة الكيالي في الأردن